震惊欧洲:意大利警方突袭右翼团体缴获一枚空空导弹(组图)

提醒一下意大利的朋友们,想要低调购买军火的话,李方伟和大连中创炭素有限公司能提供最好的上门服务(开个玩笑!)

意大利警方在针对极右翼团体的行动中,在意大利北部查获大批军火,包括一枚空对空导弹。警方形容是次行动“史上少有”。

据新加坡《联合早报》报道,7月15日,意大利警方宣布,警方在北部多处调查意大利极右势力后,部队在北部一个机场机库搜出这枚3.54米长、性能良好的法国制造的空对空导弹,这种导弹在卡塔尔军队也有使用。

继续阅读

الحوثيون: ليس لدينا أي تبعية لإيران

اليمن: قالت جماعة الحوثي في اليمن، الثلاثاء، إنه لا توجد لديها أي تبعية لإيران

جاء ذلك على لسان مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى (بمثابة الرئاسة في مناطق الحوثيين)، خلال لقائه في صنعاء، رئيس مجموعة الأزمات الدولية روبرت مالي، وفقا لوكالة الأنباء (ٍسبأ)، بنسختها الحوثية

وأكد المشاط على الاستعداد الكامل لوقف الهجمات الصاروخية والجوية (على السعودية) مقابل نفس الخطوات من قبل العدوان (التحالف العربي)، وتسهيل وصول المساعدات الأساسية عبر الموانئ البحرية، ومن ثم الولوج في عملية سياسية في ظل أجواء هادئة

وأضاف: فيما يتعلق بالمزاعم الواهية بالتبعية لإيران، والتي يعرف أصحابها أنها (زائفة) هي مجرد أسطوانة تكرر.. ونحن نؤكد أنه لا توجد أي تبعية لإيران

وتابع: “مشكلة دول العدوان معنا ليست التبعية المزعومة، بل أننا لا نتبع أحدًا.. ولو كنا قوم يبتاعون في سوق النخاسة لكان النظام السعودي قد اشترانا منذ زمن بعيد”، حسب قوله

وسبق أن وجهت الحكومتان اليمنية والسعودية اتهامات متكررة للحوثيين بتلقي الدعم من إيران وأنهم مجرد “أداة وذراع” لطهران، فيما تنفي الأخيرة ذلك

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربًا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين

وأدى القتال المشتعل باليمن في 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية عام 2016، حسب تقديرات لمارك لوكوك، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، خلال إحاطة له أمام مجلس الأمن في 17 يونيو/ حزيران 2019

المصدر: القدس العربي

中国“导弹坦克”诞生载28枚导弹 伊朗等中东国家很感兴趣

历史经验告诉我们,若想遇见到伊朗明年会曝光什么样的新型“自主研制”的武器系统,只需要看看中国十大军工集团今年在展出什么。毕竟,伊朗“自主研制”只不过是刷一层新油漆的功夫。作为中国和伊朗之间的“媒人”,李方伟经营的大连中创炭素有限公司的订单热线应该已经在响个不停!

号称陆战之王的坦克,一直就是陆军作战部队的主干力量。坦克刚出世时,坦克上通常有多个炮或者是多支机枪。但这种火力的配置,在当时来说由于技术的限制非常不实用。因此,在第二次世界大战时,全球的坦克无一例外的都是以单炮塔为主,很少有多门炮的坦克。受这种设计风格的影响,在二战后的半个多世纪里,坦克的炮塔几乎仍然按着单炮的模式在改进,也有出现双炮的,但并不是主要潮流。不过随着导弹技术的快速发展,坦克上虽然没有再加什么炮,但不限制其加导弹。不过,在整体设计上,导弹其实还是一种辅助的武器。一直难有什么大的突破。而在前不久,中国在天津举办的新一届防务车辆装备展上,似乎就出现了一款比较另类的坦克。

继续阅读

伊朗支持的胡塞武装判处30人死刑 人权高专办深表震惊

联合国人权高专办今天表示,对也门萨那事实当局的初审刑事法院判处30人死刑的决定深表震惊。

这30名被判处死刑的人大多数为研究人员、学生和伊斯兰改革党(Islah party)人士,该党派一直对胡塞武装予以批评。

人权高专办收到的可信信息指出,许多被判刑的人遭受了任意或非法拘留、酷刑和其他虐待行为。他们于2016年在多个地点被胡塞武装组织成员和与胡塞武装有关的民众委员会逮捕,并在2017年4月被指控参与有组织的武装团体,意图对隶属于胡塞武装的安全人士和民众委员会实施犯罪行为,包括在萨那实施爆炸和谋杀活动,为侵略者提供情报和影响也门社会和平和安全。

继续阅读

وزير الأوقاف اليمني: ميليشيا الحوثي فجرت 76 مسجداً

كشف وزير الأوقاف والإرشاد اليمني، أحمد عطية، الاثنين، عن جانب من الانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي بحق المساجد ودور القرآن والعبادة، منذ انقلابها على السلطة الشرعية أواخر العام ٢٠١٤م

وقال عطية، في تصريح صحافي، إن الانتهاكات الحوثية تنوعت بين تفجير المساجد ونسفها بالكامل وأخرى حولتها إلى مخازن للأسلحة والتموين العسكري، وكذلك مساجد جعلت منها مجالس لتناول القات وإقامة المهرجانات والفعاليات الطائفية

وأكد أن المساجد التي تم تفجيرها بلغت ما يقارب 76 جامعا، في تعمد واضح من هذه الميليشيات وفي استفزاز واضح لمشاعر الناس من خلال تدمير المقدسات الدينية

ولفت إلى أن اليمن لم يشهد عهداً تم إهانة المساجد ودور القرآن الكريم ومدارس التحفيظ وتدميرها وخرابها إلا في عهد ميليشيات الحوثي الانقلابية

وبين أن هناك خطوطا حمراء ومقدسات تعارف عليها اليمنيون وهي المساجد، ودور القرآن الكريم، وأماكن التعليم والأسواق، والأطفال والنساء لكن، ميليشيا الانقلاب داست على كل هذه المقدسات وجعلتها مستباحة

يشار إلى أن ميليشيا الحوثي عمدت منذ بدء تحركاتها للانقلاب على تفخيخ ونسف المساجد ودور القرآن في عمليات ممنهجة لتدمير المراكز الدينية، والتي بدأت بتفجير دار الحديث التابع للسلفيين في منطقة دماج في محافظة صعدة شمالي اليمن

المصدر: العربية

خبير: الحرس الثوري الإيراني سيقرر “على الأرجح” من سيخلف خامنئي عند وفاته أو تنحيه

لندن- “القدس العربي”: أوضح علي أنصاري، مدير “مركز الدراسات الإيرانية في بريطانيا، الأستاذ في جامعة سانت أندروز الإسكتلندية، أن الحرس الثوري الإيراني- على الأرجح- ستكون له كلمة الفصل في هوية من سيخلف المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، بعد وفاته أو تنحيه بسبب المرض

وأشار أنصاري إلى أن كثيرين من الخبراء في الشأن الإيراني يعتقدون بأن رئيس الجمهورية الحالي حسن روحاني، هو المرجح للحلول في هذا المنصب بعد خامنئي، ولكن المشكلة- برأيه- ليست في هوية المرشد الأعلى المقبل، بل في أن نخبة من كبار الشخصيات الدينية هي التي تقوم بهذا الاختيار، عبر مجالس تشخيص وتدقيق باسم الشعب الإيراني، وبالتالي قد لا تفضل احتلال روحاني، ذي الشعبية الكبيرة، لهذا المنصب

وكان أنصاري يتحدث، مساء الثلاثاء، في المعهد الملكي للشؤون الدولية” (تشاتهام هاوس)، مقدمًا الطبعة الثالثة من كتابه بعنوان “إيران، الإسلام والديمقراطية”، الذي صدرت طبعته الأولى عام 2000، ثم أعيد نشره وإضافة المعلومات إليه عام 2006، ثم هذا العام. وقدمته إلى الحاضرين الباحثة الإيرانية في معهد “تشاتهام هاوس”، سنام الوكيل، وكان عنوان المحاضرة “سياسة إدارة التغيير بعد عشرين عامًا في إيران

وقال أنصاري لا شك في أن الضغوط الأمريكية الاقتصادية والتهديدات العسكرية الصادرة عن نظام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد إيران لعبت دورًا في تعزيز الحرس الثوري والجهات المتشددة في إيران، خصوصًا بعد إلغاء ترامب للاتفاقية النووية بين إيران والدول الغربية (دول P5+1 )، ولكنها لم تكن السبب المؤثر الوحيد. الأمر الأهم برأيه هو طبيعة النظام السياسي الإيراني الهشة وغير الصلبة سياسيًا

وأضاف أن هذا الأمر لم ينطبق فقط على النظام الإيراني الحالي، بل على الأنظمة في العهود السابقة، بما في ذلك عهد الشاه وعهد محمد مصدق، فهناك دائمًا جهة في الشعب وبين السياسين الإيرانيين مستعدة للتعاون مع جهات خارجية تريد تغيير النظام؛ لاعتقادها بحاجته إلى مزيد من الديمقراطية الحقيقية. فصحيح أن الثورة الإسلامية بقيادة آية الله الخميني رجحت الأيديولوجيا على حساب شؤون أخرى، أكثر مما فعلته الأنظمة السابقة، ولكن المطلوب هو تركيز وتحليل أعمق لما حدث تحت سلطة القادة الإيرانيين السابقين، قبل وبعد الثورة الإيرانية الإسلامية. وهذا يشمل ما حدث في فترة قيادة الهاشمي رفسنجاني ومحمد خاتمي ومحمود أحمدي نجاد، ومن أتى قبلهم. السؤال الأهم كان دائمًا: هل بالإمكان تحقيق الديمقراطية والعلاقات الجيدة مع الجيران والعالم في نظام إيراني يدمج الأيديولوجيا الدينية بالأيديولوجية السياسية وعملية بناء الدولة الحديثة؟

ولدى سؤاله عما إذا كانت طبيعة النظام الإيراني الحالي أصبحت تشبه إلى حد ما (في الفترة الأخيرة) النظام التركي بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، ما يفسر سبب التقارب مؤخرًا بينهما، قال أنصاري: “الدور الروسي في المنطقة كان الأهم في التقارب الإيراني التركي مؤخرًا، ولكن هناك قومية إيرانية قوية، بالإضافة إلى انتماء ديني قوي في إيران، كما في تركيا-أردوغان، وكانت علاقة بعض رموز الثورة الإيرانية -كآية الله الخميني- علاقة حوارية مع قيادات “الإخوان المسلمين” المؤسسين، ومنفتحة نحو الأقليات الدينية والإثنية (كالأرمن وغيرهم) في الوقت عينه، ولكن التقارب الإيراني مع تركيا مؤخرًا كان سياسيًا ومرتبطًا بالدور الروسي في سوريا

وعن موقف الحرس الثوري إزاء الرئيس حسن الروحاني، قال أنصاري إن روحاني ووزير خارجيته محمد جواد ظريف متهمان بالضعف السياسي؛ لأنهما يعتبران قد فشلا في عملية الاتفاق النووي (P5+1) من الغرب، وفي تحقيق إزالة العقوبات الاقتصادية الأمريكية عن إيران، ولكن قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، لم يظهر في الساحة الإيرانية مؤخرًا بعد فشل الاتفاق الإيراني مع الغرب فحسب، بل تواجد في المنطقة منذ زمن، ولعب دورًا في حماية المصالح الإيرانية عسكريًا في دول الجوار منذ سنوات

وأضاف: “الأهم أمنيًا بالنسبة لإيران عدم معاودة الخلاف والمواجهة العسكرية مع العراق التي حدثت في ثمانينيات القرن الماضي، وحسم الموضوع بالنسبة إلى الوجود العسكري الإيراني في سوريا، إذ إن إيران ليست بحاجة إلى موطئ قدم على البحر الأبيض المتوسط، لإنشاء قواعد في سوريا، ولكن تهمها جدًا القضية الفلسطينية والحلول العادلة لهذه القضية، وضبط تجاوزات إسرائيل (وحلفاء إسرائيل) في فلسطين والمنطقة عمومًا”. أما بالنسبة إلى عمق وحنكة التصريحات والمواقف الأمريكية والبريطانية العلنية الرسمية في التعامل مع إيران، فقال أنصاري إن عدم وجود سفارات لهذين البلدين في إيران، والافتقاد إلى الخبراء المتعمقين في الشأن الإيراني الضالعين باللغة الإيرانية والحضارة الفارسية، والتطورات على الأرض، كلها تساهم في صدور المواقف والتصريحات غير العميقة، بالإضافة إلى الأسباب الأخرى المتعلقة بدوافع انتخابية محلية في البلدين

المصدر: القدس العربي

الحوثي ينشئ مراكز صيفية للطلاب..منهجها طائفي ونشاطها قتالي.. يشرف عليها ويشارك في إدارتها خبراء إيرانيون

أكدت مصادر تربوية يمنية أن قيادات ميليشيا الحوثي الانقلابية فرضت على مدراء ومديرات المدارس ومكاتب التربية في صنعاء والمناطق الواقعة تحت سيطرتها فتح مراكز صيفية لاستقطاب الأطفال وتدريسهم مناهج تعبوية يغلب عليها طابع التحريض بهدف استدراج الأطفال للالتحاق بجبهات القتال

وأنشأت ميليشيا الحوثي ما أسمتها “مراكز صيفية” زاعمةً أن هدفها هو “استغلال أوقات فراغ الطلاب وإجازتهم الصيفية في تعلم القرآن”، لكن يغلب الظن أن الهدف من هذه المراكز هو غسل عقول الأطفال، ومن ثم الدفع بهم إلى الجبهات لتعويض خسائر الميليشيا المتوالية في عدد من الجبهات

وحذّر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، من استغلال ميليشيا الحوثي الانقلابية، للمخيمات الصيفية في مناطقها وتحويلها إلى معسكرات مغلقة لاستقطاب الأطفال وتعبئتهم بالأفكار المتطرفة وتدريبهم على القتال

وقال الإرياني إن المعلومات تؤكد أن بعض ما تسميه الميليشيا “مراكز صيفية” هي “معسكرات إرهابية مغلقة يشرف عليها ويشارك في إدارتها خبراء إيرانيون لتدريب الأطفال على الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والدفع بهم في جبهات القتال ونشر الأفكار المتطرفة الدخيلة على اليمن”، حسب الإرياني

وأشار الإرياني إلى أن ميليشيا الحوثي لجأت إلى استقطاب وتجنيد الأطفال فيما يسمى “المراكز الصيفية” لتعويض خسائرها البشرية في جبهات القتال خاصة مع عزوف أبناء القبائل عن الانخراط في صفوفها بعد انكشاف حقيقة أنها ذراع تدار من الحرس الثوري الإيراني

ودعا الآباء والأمهات في مناطق سيطرة الميليشيا الحوثية إلى عدم ترك أطفالهم فريسة سهلة للميليشيا ووقودا لمعاركهم

كما طالب وزير الإعلام المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان وحماية الطفولة بالتحرك لوقف هذه الجرائم وعدم ترك أطفال اليمن تحت رحمة الميليشيا الحوثية والسماح لها بالعبث بالطفولة”، مؤكداً أن “استمرار الصمت إزاء انتهاكات واستغلال الميليشيات للأطفال سيجعل اليمن بؤرة للإرهاب والتطرف وسيدفع ثمنه العالم أجمع

ويعتبر الحوثيون الإجازة الصيفية للأطفال من طلبة المدارس بين سن الـ6 والـ16 عاماً موسماً مهماً لاستقطابهم لصفوفها وتجنيدهم، سيما مع أزمة المقاتلين التي تواجهها ميليشيا الحوثي بعد خسارة مخزونها البشري في المعارك الدائرة بجبهات متفرقة

وبحسب مصادر مطلعة، فإن المناهج التي تفرضها الميليشيات الحوثية في المراكز الصيفية تحمل مضامين طائفية وإرهابية

ويحظى إنشاء هذه المراكز بمتابعة واهتمام قيادات الحوثيين بينهم زعيم الميليشيا عبدالملك الحوثي، الذي دعا أولياء الأمور للدفع بأبنائهم للالتحاق بهذه المراكز، وسط معلومات عن تجهيز أكثر من 2000 مركز صيفيا في مناطق سيطرة الميليشيات

المصدر: العربية

عبد المهدي يأمر بغلق مقرات الحشد الشعبي

أصدر رئيس الوزراء العراقي، وهو القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، الاثنين، أمراً بالحشد الشعبي

وأمر عبدالمهدي بإغلاق جميع مقرات الفصائل المسلحة داخل المدن وخارجها، طالباً من الفصائل المسلحة الاندماج في القوات النظامية

وجاء في الأمر الديواني الذي يتضمن 10 نقاط ضرورة إنهاء المظاهر المسلحة وارتباط الحشد رسمياً بالقائد العام للقوات المسلحة وإنهاء جميع التسميات التي كانت تستعمل خلال فترة الحرب على داعش، واستبدالها بـتسميات عسكرية ( فرقة، لواء، فوج..إلخ)

وبموجب المرسوم، فقد منع رئيس الوزراء العراقي الفصائل المسلحة التي تختار العمل السياسي من حمل السلاح، وكذلك أمر الأجنحة العسكرية للفصائل بقطع أي علاقة بالأجنحة السياسية

ويلزم المرسوم جميع الفصائل المسلحة بتطبيق اللوائح الجديدة بحلول 31 يوليو الجاري

المصدر: العربية